الاسلام

اذهب الى الأسفل

الاسلام

مُساهمة  rabah في الثلاثاء فبراير 17, 2009 9:23 pm

كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوماً بارزا للناس، فأتاه رجل فقال يا رسول الله ما الإيمان
قال:( أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتابه،ولقائه، ورسله، وتؤمن بالبعث الآخر )
قال: يا رسول الله ما الإسلام؟
قال:( الإسلام أن تعبد الله ولا تشرك به شيئاً، وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدّي الزكاة المفروضة، وتصوم رمضان )
قال: يا رسول الله ما الإحسان ؟
قال: (أنْ تعبدَ اللهَ كانّك تراهُ، فإنّك إنْ لم تكن تراهُ فإنّه يراكَ)
قال: يارسول الله متى الساعة؟
قال: (ما المسؤولُ عنها بأعلمَ مِن السائل، ولكن سأُحدّثك عن أشراطها: إذا وَلدتِ الأَمَة ربّتها فذاك من أشراطها، وإذا كانت العراةُ الحفاةُ رؤوسَ الناسِ فذاك مِن أشراطها، وإذا تطاولَ رعاءُ البَهْم في البُنيان فذاك من أشراطها، في خمسٍ لا يعلمهنّ إلاّ الله ) ُثم تلا صلى الله عليه وسلم: { إنّ الله عنده علمُ الساعةِ ويُنزّلُ الغيثَ ويعلمُ ما في الأرحامِ وما تدري نفسٌ ماذا تكسِبُ غداً وما تدري نفسٌ بأيّ أرضٍ تموتُ إنّ الله عليمٌ خبير }
ثم أدبر الرجل، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: رُدُّوا عليّ الرجل، فأخذوا ليردّوه فلم يروا شيئاً،
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "هذا جبريل جاء لِيُعلّمَ الناسَ دينهم





avatar
rabah
مسير

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 348
رقم العضوية : 3
نقاط : 95

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اركـــــــــــان الاسلام

مُساهمة  rabah في الثلاثاء فبراير 17, 2009 9:57 pm


الشهادة
شهادة أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله


الصــــــــــــلاة
الصلاة هي آكد الفروض بعد الشهادتين، وهي عماد الدين الذي لا يقوم إلاّ به، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سَنامه الجهاد في سبيل الله ) فُرضت الصلاة ليلة أُسري بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم، وهي أول ما يُحاسب عليه العبد. وهي آخر وصية وصّى بها رسول لله صلى الله عليه وآله وسلم أمّته وهو على فراش الموت، فجعل يقول: الصلاة الصلاة، وما ملكت أيمانكم. وهي آخر ما يُفقد من الدين، قال صلى الله عليه وآله وسلم: (لتنقضنّ عُرى الإسلام عروة عروة، فكلما اتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها، فأولهنّ نقضاً: الحُكم، وآخرهنّ: الصلاة)


الزكــــــــــــــــــــــــاة
لقد سمّى الله الزكاة صدقة، وزكاة. ولفظ الزكاة في اللغة يدل على النمو، والزرع. يقال فيه: زكا، إذا نما، ولا ينمُ إلاّ إذا خلص من الدغل. فلهذا كانت هي اللفظة في الشريعة تدل على الطهارة


صـــــــيام رمضان
لصيام في اللغة هو الإمساك، وشرعا هو الإمساك عن المفطرات، من طلوع الشمس إلى غروبها .والصيام قسمان فرض وتطوع. ويدخل في الفرض صوم رمضان، وصوم الكفّارات والنذر :وردت أحاديث عدة في فضل الصيام بصفة عامة، منها عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (قال الله عزّ وجلّ{ كل عمل ابن آدم له إلاّ الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به} والصيام جنّة، فإذا كان يومُ صوم أحدكم فلا يرفث ولايصخب ولا يجهل، فإنْ شاتَمه أحد أو قاتله فليقلْ: إني صائم، مرّتين، والذي نفس محمد بيده لَخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك. وللصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح بفطره،.وإذا لقي ربّه فرح بصومه ) رواه أحمد ومسلم والنسائ


حـــــــــــــــــــــجّ
الحج هو قصد مكة لأداء عبادة الطواف، والسعي، والوقوف بعرفة، وسائر المناسك، استجابة لأمر الله وابتغاء مرضاته وهو أحد أركان الإسلام الخمسة، وفرض من الفرائض التي عُلمت من الدين بالضرورة.. فلو .أنكر وجوبه منكِر كفر وارتدّ عن الإسلام
avatar
rabah
مسير

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 348
رقم العضوية : 3
نقاط : 95

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى