الفتى الامين والفتاة القعيدة

اذهب الى الأسفل

الفتى الامين والفتاة القعيدة

مُساهمة  Al Qaqaa في الأربعاء مارس 04, 2009 8:46 pm

يحكى انه في زمن ما كان فتى مغترب يطلب العلم ومتفرغ  له وفي يوم من الأيام خرج يروح عن نفسه  فانتهى به الطريق إلى احد البساتين والتي كانت كثيرة أشجار التفاح وكان احد أغصان شجرة منها متدليا في الطريق ... فأحس بالجوع فقرر أن يقطف تفاحة ويسد بها رمقه ولا احد يراه ولن ينقص هذا البستان بسبب تفاحة واحدة ... فقطف تفاحة  ولما واكل نصفها  بدأت نفسه تلومه وهذا هو حال المؤمن دائما - كيف أكلت هذه التفاحة وهي مال لمسلم ولم استأذن منه . فسئل عن صاحب البستان فقيل له إنه يسكن في مدينة بعيد فشدا الرحيل إليها ليستسمحه وراح يسأل عن صاحب البستان حتى وجده فقال له يا عمي إني قطفت من بستانك حبة تفاح وأكلت  نصفها وهذا النصف الباقي  من دون علمك واليوم جئت ابتاعها منك إذا رضيت .. فقال له صاحب البستان .. والله لا أسامحك بل أنا خصميك يوم القيامة عند الله فتعجب الفتى من صاحب البستان  وترجاه أن يسامحه وقال له أنا مستعد أن اعمل أي شي شرط أن تعتقني من هذا الدين. وصاحب البستان لا يزداد إلا إصرارا وذهب وتركه و الفتى يلحقه ويتوسل إليه حتى دخل بيته وبقي الفتى عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر... فلما خرج صاحب البستان وجد الفتى لا يزال واقفا ينتظره وهو يأس محبط  فزاد وجهه نورا غير نور الطاعة والعلم فقال الفتى لصاحب البستان يا عمي إنني مستعد للعمل فلاحا في هذا البستان لأسد اجر التفاحة أو تسامحني..،عندها... اطرق صاحب البستان يفكر ثم قال يا بني إنني مستعد أن أسامحك الآن بشرط فرح الفتى وتهلل وجهه بالفرح وقال ماهو شرطك يا عماه
فقال صاحب البستان شرطي هو أن تتزوج ابنتي .وجم الفتى من هذا الجواب وذهل ولم يستوعب بعد هذا الشرط  وضن أن صاحب البستان يستخف به لكنه اثر السكوت
فأكمل صاحب البستان قوله ... ولكن يا بني اعلم أن ابنتي 1عمياء2 وصماء3 وبكماء و4 مقعدة لا تمشي ومنذ زمن وانأ ابحث لها عن زوج استأمنه عليها - فان وافقت أيها الفتى الطيب أن تتزوجها سامحتك ازدادت حيرة الفتى ولم يجد  بديلا من هذه المصيبة  وبدأ يفكر كيف له أن يعيش مع هذه فتاة المعوقة وكيف يتقي الله فيها وكيف تقوم بشؤونه وترعى بيته وتهتم به وهي بهذه الإعاقات التي ذكرها أبوها وقال في نفسه اصبر عليها في الدنيا لكي أنجو من عذاب الآخرة و أن الابتلاء بهذه المرأة و شأنها و تربيتها و خدمتها خير من أن يأكل الصديد في جهنم جزاء ما أكله من التفاحة و ما الدنيا إلا ايام معدودات فقبل الزواج على مضض و هو يحتسب الأجر و الثواب من الله رب العالمين وقال للشيخ لقد قبلت بشرطك واسأل الله أن يجازيني على نيتي وان يعوضني خيرا مما أصابني .. فقال صاحب البستان .... حسنا يا بني إني أتكفل لك بمهرها
avatar
Al Qaqaa

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 50
رقم العضوية : 14
نقاط : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يوم الزفاف

مُساهمة  Al Qaqaa في الخميس مارس 19, 2009 4:52 pm

وجاء يوم الزفاف  و توكل على الله  و دخل على عرسه فقامت إليه وسلمت عليه وهي ليست قعيدة ولا بكماء نجح الفتى في اثنين وبقي اثنين عليه الرضا بهما ..ولم قبلت يده تأكدا أنها ليست عمياء فاخبرها بما قال أبوها قالت صدق أبي  قال اصد قيني الخبر قالت أبي قال أنني خرساء لأنني لم أتكلم بكلمة حرام و لا تكلمت مع رجل لا يحل لي .. و أنني صماء لأنني ما جلست في مجلس فيه غيبة و نميمة و لغو .. و أنني عمياء لأنني لم أنظر إلى أي رجل لا يحل لي ومنذ مدة وأبي يبحث لي عن زوج صالح فلما أتيته تستأذنه في تفاحة قال أبي إن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له حري به أن يخاف الله في ابنتي فهنيئا لي بك زوجا وهنيئا لأبي بنسبك و قد وقف في مكانه يتأملها وكأنه أمام حورية من حوريات الجنة نزلت إلى الأرض وهو لا يصدق ما يرى
avatar
Al Qaqaa

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 50
رقم العضوية : 14
نقاط : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الاسد ام الثعلب

مُساهمة  Al Qaqaa في الخميس مارس 19, 2009 4:53 pm

يحكى أن رجل أراد السفر للبحث عن عمل فرا أسد يفترس غزال وتركها بعد ذالك أتى ثعلب واكل من بقيت ما ترك الأسد فقال في نفسه لما لا أعود .واخبر أبوه بالقصة فقال له أبوه لما لا تكون مثل الأسد تأتي بالطعام بدلا ما تأكل فتاة غيرك مثل الثعلب
avatar
Al Qaqaa

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 50
رقم العضوية : 14
نقاط : 20

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى