الاسطورة أميتاب باتشان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاسطورة أميتاب باتشان

مُساهمة  ابوالعيد في السبت أبريل 18, 2009 11:04 pm


الممثل الهنديّ الأكثر شهرةً, الأسطورة \"أميتاب باشان\",Big B كما يُسمونه.
هو مشهورٌ بطوله(1.91متراً), ولكنّ قائمة أعماله وصلت حالياً إلى الرقم 170 فقط(كان يمثل أحياناً 11 فيلماً في العام الواحد), وتتميّز أدواره بالتنوع المُدهش.
كما أنه متعدد المواهب: الرقص, والغناء, وفي الكثير من الأفلام يؤدي الأغاني بنفسه, ويُعير صوته إلى عددٍ كبير من الأفلام, ومنها أعمالاً شهيرة للمخرج البنغالي \"ساتياجيت راي\".
يُعتبر \"أميتاب باشان\" بحقٍ ظاهرةً حقيقيةً, تخطت شعبيته أيّ ممثلٍ آخر في العالم, وأصبح أسطورةً حية, وبدل أن يستريح, ويعيش شيخوخةً هادئة, يواصل التمثيل في دزينة من الأفلام في العام(من المُفترض بأن يُعرض له 18 فيلماً خلال العاميّن 2008 و2009).
ـ طاولةٌ مستديرة لمُناقشة الإشكاليات المُتقاطعة بين باريس, وبومباي حول استقبال الأفلام لتصويرها في فرنسا.
ـ حلقة بحث لتحليل فوائد, ومُتطلبات الإنتاج المُشترك في الواقع الحالي للسينما الهندية.
ـ حلقة نقاشٍ حول عقبات توزيع السينما الهندية في فرنسا.
ـ عرض صورٍ لمُقتنياتٍ من متحف(quai Branly) بمُصاحبة حكاياتٍ تراثية هندية.
ـ عرض(Camera Kids) من إخراج(Ross Kauffman و Zana Briski), وهو فيلمٌ تسجيلي (في عام 2005حصل على أوسكار أفضل فيلم تسجيلي) يتابع قصة أطفالٍ كانوا يمارسون الدعارة في مدينة كالكوتا, ومن ثمّ أصبحوا مُتدربين على التصوير الفوتوغرافي.
ـ لقاءٌ حول الفيلم القصير (Bhai-bhai) من إنتاج عام 2005 لمُخرجه الفرنسي(Olivier Klein), ويحكي عن شابٍ هنديّ بدون أوراقٍ قانونية, تقبض عليه الشرطة, وينتظر ترحيله إلى بلده, وخلال التحقيق معه تقع شرطية في غرامه,..
ـ عرض فيلم (Provoked) من إنتاج عام ‏ 2007 لمخرجه(Jag Mundhra).‏‏‏
ـ ليلةٌ خاصة بالأفلام الهندية, وعُرض خلالها ثلاثة أفلام قدمها \"أميتاب باشان\" :
(Sholay) من إنتاج عام 1975, وإخراج(Ramesh Sippy).
(Black) من إنتاج عام 2005, وإخراج(Sanjay Leela Bhansali).
(Sarkar Raj) من إنتاج عام 2008, وإخراج(Ram Gopal Varma).
avatar
ابوالعيد

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 39
رقم العضوية : 21
نقاط : 13

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حفل زواج ابن أميتاب باتشان يشطر بوليوود نصفين

مُساهمة  عنترة في الأربعاء مايو 13, 2009 2:04 pm


لخلاف الحاد بين اثنين من أكبر نجوم السينما الهندية زاد سوءا بعد حفل الزواج الذي أجبر الممثلين والمنتجين في واحدة من أكبر صناعات السينما في العالم إلى التحيز إلى أحد الجانبين.

لسنوات طويلة شهدت الهند منافسة كبيرة ومعركة جماهيرية بين قطبى السينما النجم أميتاب باتشان والنجم الأصغر سنا (وليس حجما أو نجومية) شارو خان؛ الذي ظلت أعماله لعشرات السنوات تتصدر أعلى الإيرادات في شباك التذاكر، وله أعداد هائلة من المعجبين.

في السنوات الأخيرة أخذ النجمان يكيلان الضربات بذكاء ومكر إلى بعضهما البعض؛ ولكن ظلت المنافسة بينهما مستمرة في صناعة معروف عنها أنها تربة خصبة للمؤامرات.

وصرح كل من باتشان (64 سنة) وخان (41 سنة) بأن ما يطلق عليه منافسة هو شيء لا وجود له بينهما، وأنها من صنع الإعلام رغم تناقض ذلك مع توجيههما الضربات القوية تجاه بعضهما البعض.
والآن بعد زواج ابن باتشان أبيشيك على النجمة إيشوريا راي في الشهر الماضي أصبحت العائلة الباتشانية قوة فنية عظمى في بوليوود.
وعلق المحلل البوليوودي والكاتب ديريك بوز قائلا بهذا الزواج أصبحت العائلة الباتشانية اتحادا مرعبا وعلامة تجارية كبرى مهددة للآخرين، وزادت من الخلافات بين باتشان وخان، وأحدثت اختلالا في المعادلة.
وما زاد الأمر سوءا هو تجاهل باتشان توجيه الدعوة إلى خان ومعظم العاملين في بوليوود لحضور حفل زواج ابنه؛ مما أثار الشكوك حول من هم أصدقاؤه الفعليين.
على الجانب الآخر قام خان فجأة بعمل اتحاد مع النجمين البوليوودين الكبيرين سلمان وسيف اللذين يحملان نفس لقب "خان"، كما انضم إليهم أيضا بعض الممثلين الصغار مثل هيرتيك روشان؛ الذي كان فيما سبق مقربا من باتشان.
ويقول المحلل تاران أدارش بدا من الواضح وجود فريقين في بوليوود الآن هما الباتشانيون والخانيون.
ويضيف المحللون الآخرون أنه بينما تتسع أسهم عائلة باتشان التجارية لم تعد المنافسة الباتشانية - الخانية على مستوى جماهيريتهم وشعبيتهم بين الناس فقط، وإنما اتخذت بعدا اقتصاديا أيضا.
فصديق النجمين المتحاربين والمرشد الروحي في مجال الدعاية الهندي برهارد كاكار يقول إن تكوين معسكرين كبيرين يحد من اختيارات المنتجين، ويزيد من نفقات ميزانية الأفلام.
فإن الاستقطاب الذي يحدثه الفريقين في بوليوود سيؤدي إلى مشاكل في اختيار العاملين في أي عمل فني للمنتجين.
المنافسة لم تحدث انقساما في بوليوود فقط وإنما أدت إلى حدوث انقسام في الولاء على مستوى ذوي النفوذ في صناعة السينما والسياسيين أيضا باستثناء عدد قليل من المنتجين الكبار الذين تربطهم علاقات طيبة بالجهتين.
رغم أن بوليوود معتادة على المنافسات والمؤامرات إلا أن المحللين يرون أن الخلاف الباتشاني - الخاني أخذ المنافسة بين النجوم إلى مستوى جديد من التدني، وهذا سيغير ملامح صناعة السينما الهندية.
وأضاف المحلل بوز أنها حرب مثل الحرب المشتركة بين علامتين تجاريتين كبيرتين
avatar
عنترة

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 12
رقم العضوية : 46
نقاط : 7

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى