الفريق الجزائري 29 عالميا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفريق الجزائري 29 عالميا

مُساهمة  الكابتن في الجمعة نوفمبر 13, 2009 5:20 pm

تعرض حافلة المنتخب الجزائري للرشق بالحجارة في القاهرة
ي طريق الحافلة من المطار إلى الفندق تعرضنا لهجوم من قبل مجموعة من الشبان قاموا برشق الحافلة بالحجارة. وتابع قائلا إن مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يعلمون بالواقعة ويعقدون اجتماعا لتحديد الإجراء اللازم. وأدان مراد مدلسي وزير الشؤون الخارجية الجزائري الواقعة. وقال لوكالة الأنباء الجزائرية انه بعد الاستقبال الحار الذي حظي به الفريق لدى وصوله إلى مطار العاصمة المصرية تعرضت الحافلة التي كانت تقله إلى مكان إقامته إلى اعتداء من طرف بعض الأشخاص مما أدى إلى إصابة بعض لاعبي المنتخب الوطني،
avatar
الكابتن
مشرف

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 450
رقم العضوية : 7
نقاط : 186

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خبراء ومدرّبون مصريون يقرّون بأحقية فوز الجزائر على مصر

مُساهمة  hasan في السبت نوفمبر 21, 2009 2:30 pm

أجمع الخبراء والمدربون المصريون، في ملف أنجزته صحيفة الوفد المصرية، على أن معدل اللياقة البدنية والتشكيلة الغريبة التي اختارها الطاقم الفني المصري والتغييرات الخاطئة وتشتت اللاعبين بعد اللقاء الأول بالقاهرة، وراء خسارة ''الفراعنة'' أمام المنتخب الجزائري، في اللقاء الفاصل المؤهل لكأس العالم، الذي ودّع من خلاله المنتخب المصري المونديال.
أكد فاروق جعفر، المدير الفني لفريق الجيش، أن هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى هزيمة المنتخب المصري، يأتي في مقدمتها معدل اللياقة البدنية وتشتت لاعبي المنتخب الوطني بعد الفوز على الجزائر في اللقاء الأول، بالإضافة إلى التشكيل الخاطئ الذي بدأ به حسن شحاتة بخروج عمرو زكي ونزول زيدان. مشيرا أن المنتخب المصري كان في حاجة إلى اللعب برأسَي حربة، خاصة بعد أن أحرز المنتخب الجزائري هدفه الأول، عكس رابح سعدان، المدير الفني للجزائر، الذي نجح في التغييرات التي أجراها في المباراة، بتثبيت رأسي حربه.
وقال إن أداء الفريقين في المباراة لا يرقى للقب المونديال، وذلك اتضح من خلال العرض المتوسط لكل من الفريقين، وهذا يرجع إلى حجم الملعب في السودان والذي لم يعرف المنتخب الوطني التعامل معه، بينما تعامل لاعبو الجزائر مع الملعب واستغلوا الفرصة التي جاءت لهم ليحرزوا هدف الوصول للمونديال من خطأ واضح لدفاع المنتخب المصري.
فاروق جعفر: ''إقحام عبد ربه قبل تعافيه خطأ شحاتة الأكبر''
وقال ''إننا افتقدنا وسط الملعب، وذلك للتشكيل الخاطئ الذي بدأنا به ثم التغييرات التي دفع بها حسن شحاته خاصة حسني عبد ربه، الذي تأكد أنه غير جاهز للقاء، وهذا ما شاهدناه من تحركاته''. مشيراً إلى أن لاعبين فقط في وسط الملعب غير كافيين. وأوضح أن التفاؤل الكبير بسبب الفوز في المباراة السابقة بالقاهرة كان وراء الخسارة مشيراً. إلى أن لاعبي الجزائر بدأوا المباراة بعنف لإرهاب لاعبي مصر، مما أدى إلى عدم تركيز لاعبي المنتخب المصري طوال المباراة. واستطرد يقول ''بأن رابح سعدان المدير الفني للجزائر، قد استفاد جيداً من اللقاء الأول بالقاهرة، وقام بتصحيح أخطائه ولعب في العشرين مترا، ونجح في إحراز هدفه بالفوز والوصول للمونديال''.
ومن جهته، قال حسن الشاذلي، المدير الفني الأسبق لنادي الترسانة، إن الثقة الزائدة للاعب مصر بعد فوزه الأول على الجزائر أدت إلى الطمع في الفوز في اللقاء الفاصل، إضافة لذلك التسرع الذي بدا على اللاعبين في إهدار الفرص التي أتيحت لهم خلال شوطي المباراة.
وأشار إلى ''أن رابح سعدان نجح في إيقاف مفاتيح اللعب للمنتخب المصري، وذلك بالضغط على أبوتريكة، ولم يعطه مسافات خلال اللقاء، وضغط على اللاعبين في أرجاء الملعب وأبعد الخطورة عن مرمى الجزائر''.
وقال إنه استوعب الدرس جيدا في القاهرة وجدد نشاط المهاجمين وحرمنا من شن هجمات سريعة خلال المباراة. وأضاف الشاذلي بأن نزول حسني عبد ربه كان خطأ الجهاز الفني، لأنه لم يتعاف بعد من إصابته، مما أدى إلى امتلاك المنتخب الجزائري وسط الميدان من جديد، بينما بالغ لاعبو مصر في التمرير الكثير وعدم الاختراق الجيد من وسط الميدان، بالإضافة إلى التسرع في العديد من الكرات التي جاءت لمهاجمين وإهدارها بسهولة. ورفض الشاذلي الضغط على اللاعبين بعد الهزيمة، وقال ''نشكرهم على المجهود الكبير الذي بذلوه خلال مشوارهم في التصفيات والعودة للمنافسة من جديد مع الجزائر. ولكن الكرة فوز وهزيمة والمنتخب المصري لم يكن في يومه''.
وأكد علي أبوجريشة، نجم الإسماعيلي الأسبق، أن الشحن المعنوي قبل اللقاء تأثر به المنتخب الوطني، فظهر عليه عدم التركيز والهدوء، عكس لقاء القاهرة، الذي اتسم بالإرادة والتصميم لإحراز الفوز، وهذا ما تم تحقيقه وجعل لاعبي مصر واثقين من الوصول للمونديال، بينما صحح لاعبو الجزائر أخطاءهم وحققوا الفوز، وهذا يرجع إلى تفوق رابح سعدان الذي درس المنتخب المصري جيدا في هذا اللقاء، ونجحوا في فرض خطة تكتيكية شلّت تفكير المنتخب المصري، إلى درجة أنهم أوصلونا لطريقة أداء معين يريدونها لصالحهم، بالإضافة إلى الضغط العصبي على اللاعبين والذي قلّل من تركيزهم في اللقاء.
المدير الفني للاتحادية المصرية: ''الأداء التكتيكي المصري أضعف بكثير من الجزائري''
وقال فتحي نصير، المدير الفني للاتحادية المصرية، إن الحكم أثّر كثيرا على المباراة من خلال احتسابه العديد من الأخطاء على المنتخب المصري في معظم فترات المباراة، بالإضافة إلى عدم احتسابه الوقت الإضافي المناسب، بعد أن لاحظ الجميع تضييع الوقت للاعبي الجزائر في الشوط الثاني. وقال إن الأداء التكتيكي للمنتخب المصري كان أضعف بكثير من المنتخب الجزائري، بالإضافة إلى الشد العصبي الذي سبق المباراة، الذي أفقد كثيراً من تركيزهم في هذا اللقاء، وأدى إلى التسرع في الهجمات التي وصلت لمهاجمي مصر وأهدروها بسهولة، بالإضافة إلى الخطة الدفاعية لمصر والتي ظهرت على فترات، وأحرز من خلالها لاعبو الجزائر هدفهم في الدقيقة الـ40 من الشوط الأول.
وقال إن المنتخب المصري لم يلجأ إلى الاختراق من العمق، والذي كان قليلاً ولم يستغله المهاجمون؛ فالفريق المصري لم يسدد صوب مرمى الجزائر، إلا في مناسبات نادرة، وذلك يرجع إلى أن رابح سعدان، المدير الفني للجزائر، أغلق منطقة الوسط بالإضافة إلى تميزهم بالكرات الطويلة القطرية والكرات الثابتة التي تفوّق فيها لاعبو الجزائر في اللقاء.

عن صحيفة الوفد المصرية
avatar
hasan

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 64
رقم العضوية : 13
نقاط : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى