مخاطبة الرضيع تعزز قدرته الإدراكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مخاطبة الرضيع تعزز قدرته الإدراكية

مُساهمة  الكابتن في السبت مارس 27, 2010 5:42 pm



توصلت دراسة جديدة إلى أن التحدث مع الأطفال الرضع في الأشهر الأولى من العمر يعزز قدراتهم الإدراكية وإحاطتهم بالأشياء التي حولهم وحتى تصنيفها، ووضعها في خانات محددة بها.
وقال باحثون في نورث وسترن يونيفرستي إن الكلمات تلعب دوراً مهماً في حياة الرضيع و زيادة قوته الإدراكية حتى قبل محاولته النطق ،وبشكل يتجاوز تأثير أصوات أخرى بما في ذلك النغمات الموسيقية.
وشارك في الدراسة التي ستنشر في العدد المقبل من دورية "تطور الأطفال" : أليسا فاري، وسوزان هسبوس، وساندرا واكسمان من قسم علم النفس في كلية واينبرغ للفنون والعلوم ،وأورد موقع " جيناتيك إنجينيرينغ نيوز" ملخصاً لها.
وعرض الباحثون عدة صور لأسماك على أطفال في الشهر الثالث من العمر وأرفقوا ذلك بإطلاق صفارات خفيفة أو كلمات من نوع " أنظر إلى توما..!" وهي الكلمة التي اختاروها للإشارة إلى السمكة عند عرض الصور عليهم. ثم عرضوا عليهم صور أسماك وديناصورات من أجل معرفة المدة التي سوف تتركز فيها أنظارهم على هذه الصور.
وتوصل الباحثون إلى أنه باستطاعة الطفل في هذا العمر "تصنيف" الأشياء أو الحيوانات من خلال النظر لفترة أطول إليها، واصفين النتيجة التي توصلوا إليها بأنها " مثيرة جداً للاهتمام".
وقالت هسبوس، وهي أستاذة مساعدة في علم النفس شارك في الدراسة " إن الكلمات تترك أثراً خاصاً على الأطفال وتزيد قدرتهم على تصنيف الأشياء التي تعرض أمامهم حتى لو كانوا في الشهر الثالث من العمر".
وتم اختيار الأطفال وعددهم 46 بشكل عشوائي، وكانوا بصحة جيدة ولم يكونوا خدجاً وتراوحت أعمارهم ما بين الشهرين وأربعة أشهر ويعيشون في كنف عائلات تتحدث الإنكليزية كلغة أولى

avatar
الكابتن
مشرف

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 450
رقم العضوية : 7
نقاط : 186

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لحماية الطفل أطفئي الأنوار

مُساهمة  Abderrazak في الأحد أغسطس 28, 2011 4:02 am



أشـارت دراســات جـديـدة توصـل إليهـا فـريق مـن الباحثيـن فـي جـامعة تكسـاس أن زيـادة تعـرض الأطفـال لمصـادر الإضـاءة الاصطنـاعيـة خـلال فتـرة الليـل تـؤدي إلـى انخفـاض قـدرة جسـم الطفـل علـى إنتـاج الميلـونوين الـذي يعتقـد أن نقصـه يـؤدي الـى إصابـة الأطفـال بمـرض اللـوكيميـا....وتضيـف الدراسـة أن الأشخـاص الـذين يعيشـون فـي المناطـق القطبيـة وفـاقـدي البصـر لـديهـم نسـب أكبـر مـن الميلـونويـن ونسبـة الإصابـة بالسرطـان منخفضـة جـدا عنـدهـم.وتشيـر الـى أن حـوالـي 500 طفـل دون سـن الخامسـة عشـرة يصابـون بسرطـان الـدم المسمـى باللـوكيميـا فـي بريطانيـا ويمـوت منهـم 100 كـل عـام..

وقالت باحثة: :لقـد تـم إجـراء البحـث علـى فئـران وكـان مـن نتـائجهـا التوصـل الـى خطـورة هـذه المصـابيـح علـى الأعضـاء وكذلـك العيـن وقـدرات الأبصـار إضافــة الــى التشـوهـات الحـادة لـدى المواليـد الناتـجة عـن إنـاث تعرضـن فتـرات طويلـة لهـذه الـموجات...وأضـافـت الى أن البحـث فـتـح مجـالا جديـدا للـدراسـة علـى المستـوى البيئـي للإشعـاع بالنسبـة الـى المتعـرضين لهـذه الموجـات مـن الإعلامييـن وأطفـال الحضانـات حديـثي الـولادة والقـيادات بصـفــة عـامــة

























.
avatar
Abderrazak

الجنس : ذكر عدد الرسائل : 1
رقم العضوية : 101
نقاط : 0

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى